الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 'شظايا فلسطين'.. مشاهد مؤثرة تجسد معاناة اللاجئين في مخيم جنين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khanyounis

avatar

المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 19/07/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: 'شظايا فلسطين'.. مشاهد مؤثرة تجسد معاناة اللاجئين في مخيم جنين   الثلاثاء يوليو 28, 2009 5:50 am




زفافُ يتحول إلى رحيلٍ وهجرةٍ مأساويتين، عناصره الاحتلال والطرد والقهر... مقاومة تواجه عدواً في غاية التنظيم، وتناور في أكثر الأماكن التي لا يمكن تصورها أو تخّيلها ... تشييع شهيد يرفض أن يدفن ... أطفال يولدون ليموتوا من أجل الحرية.



مشاهد مؤثرة، تمتزج بصوت الشاعر الراحل محمود درويش، وأنغام موسيقى عالمية صاخبة، ومؤثرات صوتيه، وأخرى حركية، لتكون أحداث مسرحية 'شظايا فلسطين'، التي أعادت لأذهان الجمهور صور المأساة التي عايشوها أثناء الاجتياح الإسرائيلي لمخيم جنين للاجئين في نيسان/ ابريل عام 2002.

وتتواصل مشاهد المسرحية لتنقل صورة المأساة والمعاناة من زوايا مختلفة، ولترسم مكونات الحياة العادية في حياة غير معقولة في مخيم للاجئين.. حب في ساعات حظر التجول ... أحلام الهزيع الأخير من الليل عن البحر ... سور خرساني وأسلاك شائكة وأخرى كهربائية تخنق الجبال.

'شظايا فلسطين' آخر إنتاج لمسرح الحرية في مخيم جنين للاجئين، وهي مسرحية صامتة، اعتمد مخرجها نبيل الراعي ابن مدينة بيت لحم، على الأداء الحركي، والرقصات الفنية، والموسيقى، والمؤثرات الصوتية والضوئية، للتعبير عن معاناة الفرد بدلاً من السرد اللفظي.

انحبست أنفاس الحاضرين طوال فترة عرض مسرحية 'شظايا فلسطين' التي عرضت للمرة الخامسة على خشبة مسرح الحرية في مخيم جنين للاجئين، واغرورقت عيون بعضهم بالدموع من شدة تأثرهم بمشاهد وأحداث المسرحية التي جسدت فقراتها جرائم الاحتلال بحقّ الشعب الأعزل والانقسام بين الشعب الواحد وقضايا المرأة والمجتمع.

وعن المسرحية، قال مخرجها نبيل الراعي لـ'وفا': 'المسرحية عبارة عن مجموعة من القصص قام طلبة البرنامج التعليمي لفنون المسرح بجمعها من الواقع الذي يعيشونه خلال خمسة شهور'.

وأضاف: 'إن جهودا كبيرة بذلت لإخراج هذا العمل إلى الضوء خلال ثلاثة أسابيع، لتصبح مشاهد مجنونة فيها تمرد على الواقع وتعبر عن ألم ومعاناة كل فلسطيني بطريقته من خلال محاكاة ذاكرة كل واحد فيهم'.

ولفت إلى أن المسرحية اعتمدت أسلوب مسرح الجسد ومزج الإيماءات الحركية بالموسيقى والإضاءة لتصبح قطعة واحدة تعبر بأسلوب مختلف عن تردي الأوضاع الفلسطينية جراء الاحتلال الإسرائيلي وحالة الانقسام الفلسطيني والنكبة، وبعض مشاهد الحياة اليومية.

وأعرب الراعي عن اعتقاده أن اعتماد هذا الأسلوب لإخراج مشاهد المسرحية كان أكثر قدرة على التعبير عن الحالة الفلسطينية من أي كلمات أو نصوص، ولكونه يشكل لغة عالمية يمكن أن تفهم وتنقل رسالتها إلى أي مكان دون حواجز.

وأشار إلى أن المسرحية لاقت نجاحاً كبيراً، مشيرا إلى أن هذا النجاح يعود لجهود القائمين على هذا العمل المميز من فنيي إضاءة وأصوات، إضافة إلى طلبة البرنامج التعليمي لفنون المسرح، على اعتبار أن بعضهم عاش مأساة الاجتياحات الإسرائيلية، فكان ذلك محفزا لاسترجاع ذاكرتهم الانفعالية خلال تمثيل مشاهد المسرحية.

وقالت مديرة برامج مسرح الحرية سامية استيتي: 'إن هذه المسرحية تعتبر العمل الثاني الذي ينجزه طلبة البرنامج التعليمي لفنون المسرح الذي يقوم عليه مسرح الحرية والجامعة العربية الأميركية في جنين، بتمويل من قبل الوكالة السويدية للتنمية الدولية (سيدا)'.

وأضافت: 'إن مسرح الحرية وقع اتفاقية مع الجامعة تنص على قيام الجامعة بتدريس الطلبة المنضمين لهذا البرنامج المواد النظرية كدراسة تاريخ المسرح، والفنون العالمية، والتاريخ والثقافة الفلسطينية، والتحليل الأدبي، والنقد المسرحي، واللغة العربية والانجليزية، فيما يتولى المسرح تدريب الطلبة على المهارات العملية كالتمثيل، والأصوات، والتمثيل الإيمائي والحركة، والارتجال والغناء، والألعاب البهلوانية، وألعاب المسرح.

وأوضحت استيتي أن هذا البرنامج التعليمي المكثف الذي يستمر لمدة ثلاث سنوات يخوض في جميع جوانب المسرح بشكل معمق، وتعريف الطلبة بالثقافة والفنون، واطلاعهم على مناهج وأساليب متفاوتة في هذا المجال بهدف تأهيلهم مع نهاية السنوات الثلاث للعمل كممثلين محترفين أو كقيادات بارزة في المجتمع الثقافي.

وأشارت إلى أن البرنامج يهدف، إلى جانب تنمية مهارات الطلبة بالمسرح والإنتاج والتعابير الخاصة، إلى بناء تقنية ونظام للعمل على مستوى عالي من الحرفية وتعليمهم تقنيات خاصة من شأنها فتح فرص عمل لهم أثناء مسيرتهم المهنية، حيث يتلقى الطلبة في نهاية السنوات الثلاث شهادة مصدقة من قبل الجامعة العربية الأميركية ومسرح الحرية.

وقالت إن البرنامج يركز في عامه الأول على أساليب وتقنيات التنفيذ الأساسية للمسرح، إضافة إلى تطوير أدوات التمثيل لدى الطلبة وتلقيهم تدريبات جسدية ونفسية مكثفة تتضمن مجموعة واسعة من أساليب التمثيل الإيمائي والحركي والألعاب البهلوانية والعزف على آلة موسيقية.

وأضافت: 'إنه يتم خلال السنة الثانية التركيز على جوانب التربية التعليمية للدراما وتعلم التقنيات والأساليب الأساسية في تدريس الدراما للآخرين، إضافة إلى بناء وتعميق المفاهيم والخبرات التي تم اكتسابها في العام الأول'.

أما بخصوص السنة الثالثة للبرنامج، لفتت استيتي إلى أن الطلبة يلزموا بتقديم عروض تضم تصميم خشبة المسرح والأزياء والصوت والإضاءة في جميع أنواع الدراما العالمية، بهدف إكسابهم القدرة الحقيقية والتجارب العالمية الواقعية التي يمكن استخدامها في السيرة المهنية لهؤلاء الطلبة.

وشددت على أن مدربين ومدرسين على درجة عالية من الخبرة والاحتراف يشرفون على هذا البرنامج، ويشترط في كل واحد منهم أن تتوفر لديه خبرة لا تقل عن أربع سنوات في التدريب أو التدريس ضمن مجالات تخصصاتهم، وهم من جنسيات فلسطينية ودولية مختلفة.

وحول معايير اختيار الطلبة الراغبين في الانتساب للبرنامج، نوهت إلى أن الطلبة يخضعون لعدة اختبارات لتقيم قدراتهم ومدى معرفتهم بالفن والمسرح، إضافة إلى تكليفهم بإنجاز متطلبات كبيرة من خلال توظيف أسلوب منهجي في دراستهم، وذلك قبل قبولهم في هذا البرنامج.

وبينّت أن عدد المنتسبين للبرنامج وصل إلى عشرة طلبة، وقد أنهوا العام الأول من البرنامج بإنجاز مسرحيتين، الأولى مسرحية 'مزرعة الحيوانات'، والثانية مسرحية 'شظايا فلسطين'، التي ستعرض قريبا في عدة دول أوروبية لتميزها بجودتها وبراعة الإخراج والتمثيل.

وأوضحت أن البرنامج التعليمي لفنون المسرح هو الأول من نوعه في شمال الضفة الغربية، وهو جزء من البرامج التي ينفذها مسرح الحرية الذي انشأ في العام 2006، إلى جانب مجموعة من المشاريع الفنية عالية المهنية كالتصوير الفوتوغرافي والسينمائي وتعليم التمثيل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
'شظايا فلسطين'.. مشاهد مؤثرة تجسد معاناة اللاجئين في مخيم جنين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فلسطين العرب :: المنتديات العامة :: منتدى وطني فلسطين-
انتقل الى: