الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 في الجمعة الأولى من رمضان: إجراءات احتلالية مشدّدة لعرقلة وصول المُصلين للأقصى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
palleader

avatar

المساهمات : 136
تاريخ التسجيل : 16/07/2009

مُساهمةموضوع: في الجمعة الأولى من رمضان: إجراءات احتلالية مشدّدة لعرقلة وصول المُصلين للأقصى   الجمعة أغسطس 28, 2009 3:52 am



القدس 28-8-2009 وكالات- أكد شهود عيان عدم صحة الرواية الإسرائيلية حول السماح للمواطنين من محافظات الضفة الغربية ممن تزيد أعمارهم عن الخمسين عاماً بدخول القدس عبر الحواجز والمعابر العسكرية بهدف أداء صلاة الجمعة الأولى في شهر رمضان الفضيل بالمسجد الأقصى المبارك.

وأشاروا إلى أن جنود الاحتلال أعادوا مئات المواطنين ولم يسمحوا لهم باجتياز الحواجز العسكرية، وقالوا إن الاحتلال اعتاد كل عام في هذه المناسبة اختلاق أكاذيب للتضليل الإعلامي ليس إلا.

كما أكد شهود العيان أن جنود وشرطة الاحتلال يستخدمون الكلاب المتوحشة في عمليات تفتيشهم لمركبات وسيارات المواطنين من جهة، ولإبعاد كل من يحاول الاقتراب من الحواجز بهدف اجتيازها، وهي تخشى أن يُقدم المواطنون على الاندفاع بشكل جماعي واجتياز الحواجز بالقوة وهو ما حصل فعلياً في العام الماضي.

وضمن إجراءاتها المشددة، أغلقت سلطات الاحتلال وسط المدينة ومنعت حركة مرور المركبات والحافلات فيها، وأجبرتها على الوقوف بأماكن بعيدة نسبياً عن محيط أسوار البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة. كما أطلقت راداراً بوليسياً في سماء المدينة ومروحية لمراقبة المُصلين.

ويتواجد، الآن، المئات من المواطنين على الحواجز والمعابر الرئيسية الثابتة على مداخل القدس للسماح لهم بالدخول إلى المدينة والتوجه للأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة الأولى في رحابه الطاهرة المباركة.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي شرعت منذ ساعات مساء الليلة الماضية بوضع المزيد من العراقيل والمتاريس والحواجز العسكرية والبوليسية الراجلة والمحمولة والخيّالة في أنحاء مختلفة من مدينة القدس المحتلة، ونشرت آلاف العناصر من أفراد شرطتها وحرس حدودها على الحواجز والمعابر العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس المحتلة، وعلى طول مسار جدار الضم والتوسع العنصري من كافة الاتجاهات، وذلك لمنع أي محاولة للمواطنين لتسلق الجدار والدخول إلى الجانب الآخر منه للوصول إلى الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة الأولى في شهر رمضان الكريم في المسجد الأقصى المبارك.

وذكر مراسلنا في المدينة بأن سلطات الاحتلال وضعت متاريس حديدية وأعداد كبيرة من شرطتها وحرس حدودها على بوابات البلدة القديمة لتفتيش المواطنين والتدقيق ببطاقاتهم الشخصية.

ولفت إلى أن شرطة الاحتلال المتواجدة داخل المسجد الأقصى حاولت الليلة الماضية منع عدد كبير من المُصلين من الاعتكاف في المسجد المبارك، وحاولت منع ذلك بالقوة إلا أن محاولاتها باءت بالفشل.

إلى ذلك، امتلأت الليلة الماضية فنادق القدس، وخاصة الشعبية في البلدة القديمة بالمُصلين الوافدين إلى من مدن وبلدات الداخل الفلسطيني بهدف الاستزادة بأجر التعبد في رحاب الأقصى المبارك وأداء صلوات العشاء والتراويح والفجر والاعتكاف فيه.

من جانبها، أعلنت العديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية عن تسييرها اليوم مئات الحافلات لنقل المُصلين من مختلف المناطق، وخاصة من فلسطيني الـ1948 وضواحي وبلدات القدس الواقعة خلف الجدار العنصري، إلى المسجد الأقصى.

وفي نفس السياق، أبدت المؤسسات استعداداتها وجاهزيتها لاستقبال عشرات الآلاف من المُصلين في الأقصى المبارك، وتخصيص آلاف الوجبات للصائمين المُصلين في رحابه الطاهر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في الجمعة الأولى من رمضان: إجراءات احتلالية مشدّدة لعرقلة وصول المُصلين للأقصى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فلسطين العرب :: المنتديات العامة :: منتدى وطني فلسطين-
انتقل الى: